كل تلك الخربشات الصغيرة التي كانت تؤذينا .. كبرت معنا

لتصبح هكذا .. مدونة !

الثلاثاء، 20 يناير، 2009

غادة وغادة ورحاب



كلما سافرت الى مصر المعمورة ..أم الدنيا الأمورة .. يجب ان ازور شيئين:

مدينة نصر .. لإنها دنيا داخل دنيا
.. ومكتبة ..
من يقرأ باستمرار يعلم أن مصر لن تدعه يرحل خالي اليدين
لن تتركه يسافر إلا عندما يشتري آخر الكتب والروايات اللذيذة ..
في مجمع سيتي ستارز، كان لي موعد مع الشروق
مكتبة جميلة تختلف قليلا عن مكتبات نص البلد القديمة المهترأة
صحيح ان في نص البلد يشعر "صائد الكتب" أنه يشم رائحة جاكيت نجيب محفوظ و طاقية العقاد
ولكن في مكتبة الشروق .. اشعر اني اصافح كل ما هو جميل .. وكل ماهو جديد!
أخذت اصدقائي الملونين، دفعت ثمنهم وهممت بالخروج
استوقفني شاب وسيم يعمل بالمكتبة:
انتي مش من مصر .. صح!
اجبته لا .. وابتسمت ..
هناك شيء في وجوه المصريين يجعلك تلقائيا تبتسم ..
أخذ كتاب اخضر ووضعه ضمن طابور الكتب الذي وقف في كيسي
لازم تأري الكتاب ده .. ده من اجمل الكتب حيخليكي تضحكي موت
............. (( عايزة اتجوز !!)) ....................
بس أنا متجوزة !؟
ضحك: أنت بس اأريه .. وحتدعيلي ..
أخذت الكتاب ولم افتحه إلا وانا في الطائرة ..
غادة عبدالعال مدونة مصرية لذيذة وخفيفة دم وطعمة ولمضة .. وكل حاجة ..
اقتنصتها دار الشروق للنشر " الغنية عن التعريف" هي واثنتان من زميلاتها المدونات لتحيل مدوناتهم المتميزة الى كتب مطبوعة:
* غادة عبد العال : كتاب ( عايزة اتجوز )
* رحاب بسام : كتاب ( رز باللبن لشخصين )
* غادة محمد محمود : كتاب ( أما هذه فرقصتي )
قرأت لغادة الأولى فإذا أنا أجلس مقابل فتاة احترفت الضحك على نفسها وعلى عقلية المجتمع المتخلفة بالنسبة للزواج
تأخر العرسان - العرسان انفسهم - زواج الصالونات " بالكويتي خطبة الأهل" - معاير الصديقات والجارات - نظرات الشفقة - ودعوات تفريج الكرب والهم والشدة الغير موجودة اصلا في رؤوسهم!!
ناقشت غادة الموضوع الحساس جدا بفكاهة راقية جدا، ونكته خفيفة تخللتها الكثير من المشاعر الصادقة ونداءات العقل والمنطق.
في الطائرة ، وعلى الأريكة وعلى المخدة .. اقرأ ..فيسمع الجيران ضحكاتي وقهقهاتي !!
لم اضحك يوما على مادة مقروءة .. مثلما ضحكت مع غادة عبد العال ..
الكتاب الثاني المستمد من مدونة ضمن سلسلة اعمال " مدونة الشروق " كان للشفافة رحاب بسّام
ارسلت وراء "رز باللبن لشخصين " ليأتيني على طبق وردي من مصر بعدما انتهيت من كتاب غادة ..
قصص قصيرة تتمتع بأسلوب يدعوا رعشات قشعريرة التواصل الروحي مع النفس ومع الكاتبة
لغة رائعة، أحداث مترابطة، احاسيس بمنتهى الرقة والدفئ والحنان، ابداع فكري منقطع النظير ، وشفافية جميلة ..
قرأت لرحاب فأحسست أنني اعرفها من زماااااااااااان .. صديقتان نحن أنا من الكويت وهي من مصر
نمشي معا في شارع رمسيس ونخترق الكوبري معا !!
نتحادث ونتسامر ولا يوقفنا إلا افتراق الطرق
ففي النهاية هي يجب ان ترجع لتتحمم برحيق النيل ..
وأنا يجب ان اعود واغوص بأغوار الخليج !!
مياهنا مختلفة .. لكن اعماقنا حتما واحدة
من يحب الإبداع العميق، اللعب بالنار مع الكلمة، وتمديد الفكرة على بساط الخاطر
يجب ان يأكل رز باللبن مع رحاب
الكتاب الثالث كان " أما هذه فرقصتي " لغادة محمد محمود
بنت كده كيوووووووووت مكلبضة ونعنوشة
شاهدتها في مقابلة تلفزيونية على اليوتوب مع المبدعتين غادة ورحاب ..
في الحقيقة لم اقرأ كتابها .. ولم أجد عنوانا لمودونتها ..
ولكني حتما ارسلت وراء الكتاب .. من المفروض ان يأتيني طائرا عاشقا من مصر بعد اسبوع ..
سألتهمه بنهم كعادتي .. واعود لأكتب عن رقصتها ..

جميل ان تكون مدوناتنا عنوان لا يتوّه عن ثقافتنا وموهبنتنا .. والأجمل ان يجد المعني طريقنا .. وعلينا ينهال الشروق !

هناك 4 تعليقات:

أحمد الحيدر يقول...

السلام عليكم ..

بداية أشكر صاحبة المدونة الجميلة على هذه المعلومات الجميلة عن عالم الكتب الواسع .. ورغم أنها زيارتي الأولى إلا أن الكتاب واضح من عنوانه .. فلا أظن أنها ستكون الأخيرة ..

من المفترض أن أزور مصر المحروسة الأسبوع المقبل .. ولا أذيع سرا حين أقول أن هذا الموضوع دون مجاملة واحد من أكثر الموضوعات التي سأستفيد منها ..

فمن ناحية تعمدت تأخير سفري ليزامن معرض الكتاب الذي ينطلق اليوم ويستمر لمدة أسبوعين .. ومن ناحية أخرى فإن الكتب التي تكرمتي بطرحها تهمني شخصيا بدرجة كبيرة .. خاصة إذا ما علمنا أن بعض موضوعاتها مقررة في كتابي المقبل بإذن الله .. وبالطبع أسعى لصياغته كما الأول بأسلوب ساخر وهادف في ذات الوقت ..

عموما لن أطيل أكثر .. فقط أردت إلقاء التحية والشكر على المحتوى الجميل ..

ودمتم بخير ..

سبمبوت يقول...

أحمد الحيدر: إن كنت من عشاق الروايات كما أنا انصحك برواية سمينة فضية الغلاف اسمها (ربع غرام). اسلوب الكاتب روائي متواضع، ولكن القصة حقيقية وحتما من اروع الأحداث التي دارت بين مجموعة من الأصدقاء.هذه طبعتها الحاددية عشرة في سنتها الأولى!

يا بختك .. سلملي على كل الكتب .. وقول لهم سبمبوت وايد تحبكم :)

Yang يقول...

جميل ...

شكلي بروح أشتري الكتاب :)

wanna b a bride-no more يقول...

سعيدة جدا بزيارتك للمدونة و سعيدة أكتر لأن الكتاب أسعدك و إبتسمتي و ضحكتي و فكرتي

و هو المطلوب

و أكيد المرة الجاية اللي هاروح فيها الشروق في سيتي ستارز هادور على الأخ الوسيم اللي بيشتغل هناك عشان أشكره لأنه كان سبب غير مباشر لسعادتي بقراءة تدوينتك الرقيقة
:)

و ياريتها جت بدري شوية كنا إتقابلنا..أنا كنت في زيارة للكويت الشهر اللي فات ..لكن متعوضة إن شاء الله ..زيارة تانية ليا للكويت أو زيارة قريبة إن شاء الله ليكي لمصر

تحياتي
غادة عبد العال
www.wanna-b-a-bride.blogspot.com

إللي غنّو معاي السبت سبمبوت ..

منورين سبمبوت