كل تلك الخربشات الصغيرة التي كانت تؤذينا .. كبرت معنا

لتصبح هكذا .. مدونة !

الأحد، 12 أبريل، 2009

غرافيتي على جدار كويتي ..



في مجلة تقرأ أمها قصة فتاة في السابعة من عمرها تعرضت لإغتصاب .. تناديها من غرفتها، تغطي وجه المغتصب مسجونا بعد المحاكمة، وتريها وجه الفتاة الصغيرة التي كانت بمثل عمرها وهي تبكي. تخبرها الأم قصة الطفلة وتقول لها انها تبكي لإنهم سيودعونها السجن .. لإنها سمحت لرجل أن يلمسها!!


***

على الماسنجر تخبرها فتاة لا تعرفها أنها متزوجة منذ يوم .. الى الآن زوجها لم يلمسها وهي في غاية الخوف !! تسألها ان كانت تستطيع ان تساعدها وتشرح لها ماذا سيفعل بها زوجها، وماذا يجب ان تفعل هي !! تخبرها أنها ستغادر نافذة الدردشة "لإن زوجها لا يسمح لها بالحديث مع المتزوجات الجدد!"


***


بعد أن توطدت علاقتهما في العمل وأصبحا " صديقين" يقترب منها ويخفض صوته .. يخبرها سرّا " انا ولي" تستفسر اكثر .. فيفسر أكثر " الله اختارني لأساعد الناس وأزيح عنهم همومهم"، اخفت ابتسامه وشيئ من سخرية. بعد اسبوعين جاء يخبرها عن الثواب الكبير والأجر الجزيل الذي ستحصل عليه فتاة صالحة عندما تهب نفسها لتمتيع ولي!!


***


عندما كانت تحبه سألته متى سيتزوجها .. قال لها " لن يكون" لإنه انسان بسيط ولا يستطيع شراء حقيبة لويس فويتون لها كل شهر .. " انت ما تقدرين تعيشين بدون جناطج!!" اقفلت بابه ووجدت شخص آخر، في اليوم الذي أحبت الرجل الجديد، فاجأها القديم بهدية .. حقيبة لويس فويتون .. وبوك!!


***


في محاضرة اخلاقية من أخيها الكبير قال لها " البنت ضعيفة، رقيقة وعاطفية، ناقصة عقل ودين وبسرعة ينقص عليها ما يصير نخليها تروح تدرس برّة !!" بعد ست شهور وفي محاضرة اخلاقية أخرى قال لها " البنت قوية ومتينة مثل الحديد ما ينقص عليها بالعواطف ولا تهزها الجبال ولا تلعب فيها العواطف .. ما يصير تحب قبل الزواج!!"


***


بعد ثمان شهور زواج حاولت .. لبست له قميص شفاف وغنت له بدلع "رجب حوش صاحبك عنّي!" زجرها " ما تستحين" وضربها بالسواك !! نامت باكية، وعندما استيقضت فجأة وجدته في الصالة وقد غفى "سهوا" على قناة روتانا نجوم!!


***


قال لها " مايصير تسافرين بدون محرم" واضاف "الدين مو لعبة" بكت، " بس أهلي كلهم هناك وراح ينطروني بالمطار". أصر " ما يجوز .. يعني ما يجوز". بعد اسبوع سافرت لوحدها وبرضاه .. لا تدري ماذا قال له والدها على الهاتف، ولكنها علمت لاحقا .. أن والدها تكفل بسعر التذكرة!


***


من اول مكالمة هاتفية قال لها أنه متزوج، ولكنه لا يحب زوجته ولا يتواصل معها، يعيشان منفصلان .. اعجبت بصراحته واسلوبه المباشر في الكلام أحبت الشهامة فيه عندما قال لها أن زوجته موافقة .. عندما تزوجته سألتها الأولى .. " شنو شعورج وانتي الرابعة؟!"


***

اثنين حبّيبة في طابور انتظار طاولة لمطعم، هي ترمق بإشمئزاز وهو ينافخ بقرف، شاهدا زوجين يضمّان بعضهما .. بصوت مسموع قالت " قطيعة ما يستحون". على الطاولة يسألها .. " بتيين معاي الشقة اليوم وإلا نخليها باجر؟" ابتسمت له وتمايعت " اليوم .. وباجر"!


***


على طاولة كافيه فاره 4 بنات .. قالت سارة " شرايكم بشعري حلوة الصبغة؟" ثم قالت " شفتو منالو شلون كانت تخزني ذاك اليوم، ميتة من الحرة من شعري"، بعد أول لقمة قالت " أختي ميتة تطوّل شعرها مثلي" دفعت الحساب فقالت " بس شعري وايد ناعم ما يصير كيرلي". في البيت قبل ان تنام خلعت 5 طبقات اكستنشن .. ونامت.

هناك تعليق واحد:

فريج سعود يقول...

والله حكم

:)

إللي غنّو معاي السبت سبمبوت ..

منورين سبمبوت