كل تلك الخربشات الصغيرة التي كانت تؤذينا .. كبرت معنا

لتصبح هكذا .. مدونة !

الأربعاء، 17 يونيو، 2009

اليوم الثالث ..


قلت له يوما أنني متضايقة .. سألني فأجبت:
(( لم أكن اريد أن احبك الى هذه الدرجة .. فالحب يجعلنا في حالة غريبة من الضعف !! ))

في السيارة اوصلك للمطار وأبكي من تحت نظارتي السوداء، تقيني من الشمس ولا تقيني من الحزن الذي اجتاحني. أيادي صغيرة مدربة على العصر، تمتد الى داخل صدري وتمسك بقلبي وتعصره بين اصابعها الحديدية المدببة.

سألتك أختي قبل ساعة إن كنت ستبكي فقلت بها (( I don’t think so )) أحببت احتمالية أن فراقي سيدمع عينيك التي نادرا جدا ما تجود بأمطارها ..

في السيارة وانت بجانبي .. تمسك يدي وتسمع شهيقي .. تعصر عيونك ببعضها وتحاول ان تكتم النشيج الذي يعتري ملامحك .. لا تحاول كثيرا، فنظارتك طبية شفافة ليست سوداء كنظارتي .. أنا ارى أنك تبكي حتى لو لم التفت اليك.

في البيت قبل أن نركب السيارة لوحدنا واقفين قبيل باب الوداع .. اضمك الى صدري لأكثر من ست دقائق .. أقول لك أشياءا كثيرا لا اتذكرها .. تضمني الى صدرك .. لا يهمك قصر قامتي ولا انعطاف جسدك جنوبا نحوي .. تضمني بذراعيك ويلمس جبيني شعرك .. أشم رقبتك، العطر الذي نام عليها .. ولا أتوقف عن البكاء.

أودعك في المطار وأعود ادراجي الى السيارة .. اركبها واصرخ فيها كالمجنونة .. تخرج حشرات الحزن من فمي .. تتسلل خارج أنفي.. وتزحف ببطئ من اذناي. أتحرك بعد أكثر من نصف ساعة، أقود مركبتي بعيدا عن المكان الذي تركتك فيه لوحدك.
في طريق العودة تغزوني العناكب .. واحدة كبيرة تتسلل الى صدري وتجلس فوقه فلا اقوى على التنفس .. اركن سيارتي في حارة الأمان واتنشق الهواء .. أحاول ان ازجه عنوة الى رئتاي .. فلا يدخل. أصرخ من جديد .. فيدخل .. واهرب بجلدي من الإختناق.

أعود للمنزل الخالي إلا من بقاياك .. ملابسك المعلقة وحذائك الأسود عند الباب .. ارفسه بقدمي ليختفي وأجلس منهكة على الأريكة البيضاء التي اشتريناها معا ..
ما الذي أفعله؟ أحقا أحاول أن لا راه في البيت الذي بنيته معه؟ في الزوايا التي عشنا بها؟ بقعة الأرض الذي نضع في بيتزتنا المنصوفة .. لي الببروني ولك السوربريم؟ أحقا أحاول أن لا أجده في الكرسي الذي دوما نتشاجر عليه؟ في رف الصور الذي ملئته براويز اخترناها معا .. تحمل وجهي ووجهك؟
هل أنا غبية لهذه الدرجة ؟؟

أحمل نفسي وأسافر الى بيت أمي .. سيكون الوضع أفضل، فلن اجد اشياؤه هناك. أصل لتجري نحوي ابنتي تحمل على وجهها ملامحك! امسك اعصابي واخنق مشاعري .. تنظر خلفي وتسألني (( Wes daddy ? )).
افلت الآهة قسرا وابدأ من جديد في نوبة بكاء.

في بيتنا ..على فراشنا .. افرش نفسي .. الليلة الأولى .. الموتة الأولى

أحادثك بالهاتف فنبكي سويا على أشياء لا نعرفها .. تقول لي أن الفيلا التي اسكنوك فيها كبيرة وباردة لا يشاركك فيها أحد! تقول لي ان سريرك صغير .. ثلاجتك مليئة بقناني الماء واكياس البسكويت! تقول لي أنك تتألم لفراقي، وأنك على وشك الإنهيار!!
ابكي في حضن صوتك .. اعصر الهاتف الصغير .. امسح عليه وأقبله. اسمعك من بعيد تبكي .. فأنتحب !!
تمر ساعات الليل طويلة .. اتقلب في الفراش .. هو الآخر يبحث عنك! لا أنام
أتقلب اكثر .. اضم مخدتك .. وابكي .. هذا آخر شيء أتذكره من الليلة الأولى !!

اليوم الثاني لم يكن افضل من سابقه .. هاتفك النقال لا يعمل .. يبحث عن الشبكة فلا يجدها .. تتصل بي مرة واحدة في الصباح من هاتف غريب لتخبرني أن الهاتف لا يعمل. نبقى أنا معك طوال الوقت كمراهقين لم يسمح لهما بإقتناء هواتف شخصية بعد .. نتحادث عبر الماسنجر وعن طريق الإيميل .. تخبرني كم هي الدنيا صغيرة بعينيك .. وأخبرك كم هي الدنيا مظلمة بعيناي ..

على سجادة صلاتي افرش جرحي .. بين يدي الله وفي حضنه اسكب ما تبقى من دموعي .. أخبره أنني بحاجة الى احتواء جناحي رحمته .. أخبره أنني لن اهدأ إلا عندما يمسح بعطفه على صدري .. عندما يرسل لي يقينا من عنده اننا سنكون بخير!
أبلل السجادة بماء عيني .. أسجد وانتحب .. انتهي من الصلاة .. فأتقرفص مكاني .. اضم ارضي .. وانتحب!!

في حوار على الماسنجر ..نبكي أنا وأنت ..
أضعف .. وأقول لك ارجع!! رغم الفجوة المادية التي سنتوه داخلها ارجع .. رغم ضياع مستقبلك الباهر في الشركة العريقة ارجع .. رغم عقوبات الحنث بالعقد التي ستقع علينا ارجع .. رغم مستقبل بيتنا الذي ندخر له من نقودنا ارجع .. رغم مصير مدارس ابناءنا ارجع .. رغم حلمنا في السفر الى البلدان التي وضعناها معا على خريطة احلامنا .. ارجع.
توافقني الرأي .. وتخبرني أنك سترى ماذا يمكن أن نفعل .. اقفل السماعة .. ولا ابكي مرة أخرى.

اصحو في الصباح فأجد منك نسخة من حديثك مع صديقك مدير الموارد البشرية في الشركة .. تقول له أنك لا تستطيع ويقول لك اصبر .. فمستقبلك في أوجه ولا تضيع الفرصة الذهبية .. يتمناها الكثيرون. أجد في حواره ملامح صادقة وفي نصيحته حب وأخوّة ..

بيني وبين نفسي أفكر فينا .. في الطفل الجديد .. في البيت الجميل .. وفي وظيفتك المرموقة وراتبك الشاهق العلو .. في الطريق الذي بدأته لنفسك فجئت أنا بعواطفي الإنثوية الأنانية البحته .. وهرموناتي الهائجة لأفتته لك بيدي .. بطموحك العالي الذي مسكته من أنفه وانزلته الى الأرض! اي نوع من النساء أنا .. !!

ارسل لك ايميل اقول لك فيه أنك في مهمة .. ويجب ان نكون كلينا شجعانا لإتمام المهمة ..
لا أنا ولا أنت لنا الحق في لوي الخط المستقيم الذي خطيناه لحياتنا .. أعلم أنني نقطة ضعفك .. فأخبرك انك أنت بطلي .. والرجل الذي قبل ان يضحي لإجلي لأعيش في كنف الترف .. لأسافر اينما اشاء .. وارتدي ما اشاء .. واعيش مثل أميرة القصص الخرافية ! انت اميري الذي لا يخذلني ولا يتركني معلقة بين السماء والأرض انتظر الخلاص من قبضة المارد الشرير!

جاء جوابك:
(( هكذا اريدك ان تكوني .. قوية وراسخة .. أبية وواثقة .. نهري الذي اروي منه عطشي .. ونسيمي الذي استنشقه عندما احس بالإختناق )).
هكا نحن .. دائما على نفس الصفحة ..

اليوم نمت طويلا الى الثانية عشرة .. نامت ابنتي الى الواحدة والنصف .. وهو أخبرني بإيميل أنه بات يأكل افضل .. سيتأقلم مع الوقت .. وسيكون الوضع افضل.

اليوم قضيته مع صديقتي التي أخذتني بذكائها وحبها وصدقها وعطفها من حزني الى دنيا مليئة بالامل ..
تحدثنا طوال الظهيرة على طاولة لورنزينو .. ضحكت من كل قلبي .. وقلت لها كم كان هذا القلب موجوعا في اليومين الفائتين ..
سمعتني وشجعتني ومسحت بيدها على قلبي . فأحسست ان الدنيا لازالت بخير ..
شكرا تسنيم على كل شيء.
_____________________________________________________________
سافر زوجي للعمل في المشروع الجديد في السعودية منذ ثلاثة أيام ..

هناك 11 تعليقًا:

~ هند ~ يقول...

:")
الله يصبرج عزيزتي ..

وشكراً لـ "تسنيم" لأنها أضحكت قلبك ،،

Sweet Revenge يقول...

شلونج سبمبوت :)
ان شاء الله احسن الحين
كاهي السعودية حذفت عصا مو بعيدة متي ماحبيتي مري عليه
البعد بعد القلوب مو المسافات
وان شاء الله يرجع لكم سالم غانم باذن الله

ARTFUL يقول...

الله يغربل ابليسج

السعودية!!!! @@

والله حسبالي رايح يسوي مشروع بالعراق حسبالي رايح بقلعة وادرين صوب روسيا حسبالي رايح نيجيريا

السعودية روحيله كل ويك اند وقعدي عنده الله يهداج بس ليش كل هالزعل

بس هم الله يصبرج!!!

انا رحت دبي يومين طول الليل تبجي الله يحفظها!!!

الله يمسح على قلبج ويسعدج

بس ترا عجبني الكلام وااااااايد وكنت بعلق عليه عدل بس لما دريت ان بالسعودية انقهرت

:)

تحياتي لج ولزوجج الكريم ولقلمج الممتع المبدع :)

ReLaaaX يقول...

قعدت اتعبر والله العظيم :/

الله يصبر قليبج
ويرد لكم اياه بالسلامة يارب

Hope يقول...

الله يصبرج و يهون عليج
الفراق صعب ~
يرد بالسلامه ان شاء الله

K يقول...

يحلوج

ضايق خلقج لانه اهوا ابتعد عنج كم يوم

شكلج وايد دلوعة

عيل لو تشوفين المآسى اللى حوالينا , اللى رياييلهم يشتغلون فى افريقيا , وما يشوفونهم الا كل 6 اشهر مره

صارو الكويتيين مثل بقية الشعوب العربية , يهاجرون ويدورون شغل برة ديرتهم

الله يرجعه لج بالسلامة

بس وايد "متخنتها" على قولة ربعنا اللبنانيين

سبمبوت يقول...

الله يسلم قلوبكم .. ولا يحطكم بمثل هالمواقف الصعبة.

Sweet Revenge

اهي ادري حذفة عصا .. بس الصعوبة تكمن في عدم معرفتي بها .. اين اذهب وماذا ازور. يعمل زوجي في جبيل التي تبعد ساعة عن الدمام. ما ادري اذا الدمام فيها فنادق نقدر نتزاور انا وياه فيها حيث يعمل في موقع عمل ممنوع دخول النساء فيه !! ادري اني راح اتعلم مع الأيام .. بس دائما اول الأيام صعبة.


Artful

ضحكتني .. تحسبون اننا النساء نبكي على فكرة سفركم .. ولكننا نبكي على فكرة الوقت الذي سنقضيه بدونكم.. صعبة جدا ان يتغير روتيني .. ولا يرجع لي الساعة الخامسة من كل يوم لنبدأ يومنا الجميل معا .. والأصعب اننا ولمدة عشرة شهور لن نحس بدفئ بعضنا في الليل الطويل .. الفراش خالي .. وانا وحيدة .. والدنيا ظلمة !! أدري بتقول فتحي الأبجورة لوووووول .. لكن فعلا لا اعلم كيف اوصل الفكرة :)


k
زوجي غير كويتي .. هو امريكي يعمل في شركة امريكية بترولية تصنع وتشيد المباني والمصانع والمصافي النفطية للدول حول العالم. هو ذاهب لمدة عشرة شهور .. ولكن الحمدالله لإن المنطقة قريبة سيأتي لزيارتنا كل ويك اند.

الفراق المكاني صعب جدا .. وعدم وجوده بجانبي لنقضي يومنا معا مثلما كنا نفعل دوما فيه كسرة قوية للروتين.

ولكي الآن بخير.. افضل بكثير مما كنت عليه .. بلعت الغصة واقتنعت أنه يبني مستقبله ويكون اسمه.

ARTFUL يقول...

ما أقول الا الله يعينج

:)

وعدل كلامه صبري علشان تحصلون اللي تبونه مافي شي من غير تعب


:)

الجـــوري..كـــلام الصمــــت يقول...

حبيبتي فدييتج يردلج سالم انشالله :)

والله يبعد عنج ضيقة الخلق :)

بعدين السعوديه !!!!!!!

امرهاا هيين :p

بالتوفيق لكم :)

~ هند ~ يقول...

اشتقت لقصة الجمعة :)

وأنتظر الغد بشغف ،،

دمتي وعائلتك بخير ..

Catism القطويّة يقول...

أسأل الله أن يربط على قلبك الشفاف بصبر جميل من لدنه.

وهونيها وتهون. ;)

إللي غنّو معاي السبت سبمبوت ..

منورين سبمبوت