كل تلك الخربشات الصغيرة التي كانت تؤذينا .. كبرت معنا

لتصبح هكذا .. مدونة !

الأحد، 28 يونيو، 2009

استرسال ..

تتملكني رغبة عارمة بالإسترسال .. بماذا .. لا اعلم !

منذ البارحة وانا اشتهي أن القي نفسي في حمام سباحة..أن أمد ذراعي الى الأمام واسحب جسدي تباعا ورائها،أتمرغ بالماء فيطويني معه الى طويات متراكمة! اتمخطر يمينا وشمالا .. وعندما اشعر ببدايات الإختناق، أرفع رأسي الى السماء .. اسحب رمق الثانية القادمة وأعاود من جديد. القي ذراعي الى الأمام .. أمدها لأمسك بشي ما .. ثم أسحبني إليها ..
من يحاول اللحاق بمن؟ أنا ام ذراعي؟
تتملكني رغبة عارمة بقراءة كتاب شعر! مثل ذلك الكتاب الصغير لنزار قباني، الكامل ذو القصيدة الطويلة الواحدة .. من أول الكتاب الى آخره قصيدة مسترسلة لا تتوقف .. عن فتاة تسترسل في الغوص في أعماق نفسها، لوحدها في مخدعها تتفحص وجودها وكل ما هي عليه.. وهي حافية القدمين!

تتملكني رغبة عارمة بالإسترسال بقراءة رواية ترعبني مثل "شقة الحرية" كانت أول الروايات السوداوية البيضاوية التي أقرئها، كان عمري ستة عشر .. ولم أنم الليل عندما قرأت فصل تحظير الأرواح، عندما صرخ في النهاية
" لحقوني لحقوني .. جدتي تبيني انتحر!"

تتملكني رغبة عارمة بالإسترسال في قول حقيقة ما لشخص يستحقها! حقائقي دائما تغضب الناس من حولي، يعتبرونها تدخلا سافرا في خصوصياتهم، تعديا على حدودهم .. وتمرغا في دوائرهم. أحيانا يعتبرونها شماتة! أنا لا أشمت ولكني أتجمل!
هل شمت يوما أحدكم في نفسه؟

تتملكني رغبة عارمة في مشاهدة فيلم يعاملني كسمكة .. يلقي بسنارته الى منخر أنفي .. ويشدني مع التيار، فوق الأمواج، عميقا في داخل بطن البحر وعاليا الى سطحة .. ذلك النوع من الأفلام الذي يتركني متجمدة في مكاني بلا حواجب ولا رموش!! " آخر فيلم مارس الحب معي بضراوة كان "ذا كايت رانر" !

تتملكني رغبة باللاأكل .. بالإسترسال بتجويع نفسي واعطاء درس تأديبي مبدئي للصغير الذي يطفو بحمامه الجاكوزي داخلي .. لعله يتأدب .. يتوقف عن وضع معدتي كل صباح في مايكرويف شقته المفروشة الجديدة!

تتملكني رغبة بالذهاب الى باريس .. او لندن او امستردام، المشي في شوارع طويلة مستقيمة تحفها الأشجار من الصوبين، لها بداية تلك الشوارع وليس لها في داخلي نهاية. كلما سرحت فيها أتخيل أنني سعاد في حسني في فيلم لا أتذكر اسمه! أحتاج لهواء مسترسل البرودة، يصفع وجهي فيوقضني من السبات الصيفي الذي أنا فيه! في نسمة مثلجة تقرص أنفي فأحرره من براثنها بنفخة هواء ساخنة من داخلي!
لماذا أريد الصيف في الشتاء .. واريد الشتاء عندما يأتي الصيف؟

تتملكني رغبة عارمة في غناء اغنية أحبها بصوت عالي !! لا اعرف متى آخر مرة وقعت في حب أغنية وعلكتها في فمي لأيام متواصلة.. ولكني البارحة تذكرت " حلاتج ".. عصرت مخي واخذت اتذكر الكلمات .. حلاتج يا نظر عيني مطر يروي العطش ويخضر الديرة" ..

تتملكني رغبة عارمة في الإسترسال .. بماذا ؟ لازلت لا اعلم!

هناك 9 تعليقات:

~ هند ~ يقول...

كسر خاطري .. تأدبينه من اليوم
:(

اقتراح:
استرسلي في الكتابة هنا :q~

chandal/danchal!! يقول...

تتملكني رغبة بانتزاع جبدي ومعدتي و"حذفها" بالقطب الشمالي


تتملكني رغبة بالذهاب لطبيب الأسنان لتلبيس الضرس اللي انكسر نصه

:(

ديري بالج وعليج بالكالسيوم لا تلحقيني



قريت ذا كايت رانر واكتفيت بالرواية عن الفيلم... القصة فيلم هندي يسوي اميركان بروباجاندا... اذا حبيتيها راح تعجبج

a thousand splendid suns

:)

*Being One يقول...

الله يا حلو كتاباتج تخلي الواحد
يعيش الوضع عدل ! ,
كل شي كتبتي ابي اسويه وياج P:

غير معرف يقول...

مهما استرسلتي ما راح تكتفين

لان صوتج ماله صدي

مسااااافر

غير معرف يقول...

كتاباتك مره حلوه

ايش المقال اللي منعوك من نشره ليجنه حرام؟؟!!!!!!!
مو ممكن تنزلينه هنا في مدونتك؟

مسلم يقول...

أسلوبك بصراحه جيد جداً؛ و دي أول مره أدخل مدوة أحد من إخواتي في الكويت؛ مع تحفظي طبعاً علي بعض ما جاء من التعبيرات

سبمبوت يقول...

هند


يستاهل .. جنين شيطان .. والله يا هند وكأن نار في أحشائي تستعر !! يا ب سهل علي وعلى كل امرأة محصورة في دائرة النساة.




Chandal / danchal

إي والله .. إي والله .. إي والله
ما قالتلي دكتورتي آخذ كاليسيوم .. بس عطتني فولك آسد!! بروح اسألها اذا ممكن آخذ كاليسيوم.

في الحمل الأول شبت علي اسناني .. عصب وآلام .. ان شاء الله هالمرة أسناني يصيرون خوش أوادم.


عندي الرواية .. بس لما الحين ما بديت فيها!




Being One

يالله .. حياج الله




غير معرف

صوتي موجود .. بش على بعد ثلاث ساعات بالسيارة.. يوصل صداه متأخر شوية :)
بس ينسمع بسرعة كل خميس وجمعة ..




غير معرف


شكرا حبيبتي ..
ناقشت موضوع المقال مع خالي الكاتب المخضرم، وقال لي ان فيه شيءمن الخطورة لإنه يناقش قضية حساسة في الدين. لهذا اعتذر عن نشرها درءا للفهم الخاطئ.


مسلم

مرحبا بك أول مرة في مدونتي .. لا حدود ولا رقابة على التعبيرات المستخدمة في بوحي .. طالما أنني لا أتعدى على حدود الآخرين.

مجموعة من المدنات المصرية كانت ولازالت الوحي الأولي لإنشاء مدونتي. أحببت المساحة وعشقت الأسلوب فبدأت التدوين تباعا.

مرحبا بك من جديد ومثل ما نقول بالكويتي .. حياك الله في الخيمتنا :)

chandal/danchal!! يقول...

المشكلة انك ما تقدرين تاخذين كالسيوم قبل الشهر الرابع او الخامس


يعني بعد ما الفاس تقع في الراس


غير ألم الأسنان اخذي تشنجات عضلية تقعدج من غرقة نومج


دكتورتك معاها حق... في الشهور الأولى نكتفي بالفوليك أسيد

The.One يقول...

من خلال قراءة سطورك

عشـنا مـع تملكاتـك اللطيفـه :)


وعيشتينا الدور حتــى آخـر سطر


يعطيج العافيه

إللي غنّو معاي السبت سبمبوت ..

منورين سبمبوت