كل تلك الخربشات الصغيرة التي كانت تؤذينا .. كبرت معنا

لتصبح هكذا .. مدونة !

الخميس، 2 يوليو، 2009

اختبارات مضنية !

ليش ما تبجين؟

ينظرون اليها ويقرأون عينيها السابحتين في بحر جاف!
يضمونها الى صدورهم الدافئة.
تلمح الدموع في عيونهم ، وآثار احمرار الألم والحرقة قد كست نتوءات وجوههم ..
أنوفهم منتفخة وعيونهم يكسوها الزجاج!

تتنهد وترسم على وجهها ابتسامة استثنائية :
" شفيكم؟ ليش تصيحون؟ لا تبجون ولا تحزنون ..
الحمد الله على كل حال .. الحمد الله على كل حال .. هذا يومه .. ربي سبحانه اختاره"

تتحلق حولها السيدات، تتحمور حولها العيون وتغدوا هي الكوكب الذي تدور حوله الأقمار ..

تنظر اليهم وتقول:
" تونا واصلين الشاليه ..
توني بطلع اهدومه من الجنطة ..
قال لي لا تطلعين شيء ..
لا تعبين نفسج، خلي هدومي بالجنطة لا تعلقينهم ..
ما رضى حتى اطلع هدومة!!
ما ادري كان يدري إنه ما راح يلحق يلبس هدومه؟
يدري أنّا راح نرجع بنفس اليوم !!
سبحان الله الحمد الله على كل حال "

تتهامس النساء وفي عيونهم أطنان من المياه المحشورة:
" ترى ليلى مو مستوعبة .. اهي الحين في مرحلة صدمة .. يا رب تعينها وتصبر قلبها "

ترد عليهم:
" الحمد الله .. رحتله المستشفى وشفته وسلمت عليه .. يا سبحان الله كأنه نايم، مرتاح "

تغطي النسوة وجوههن بأقمشة عشوائية بين ايديهم ويبدأون بمرحلة جديدة من بكاء ..
تقول أحد الحاضرات ان أخت ليلى الكبرى ستحضر غدا من مصر مع أمها ..
سيقطعون عطلتهم ويصلون غدا ..

تسمع ليلى الخبر .. تبتسم وتتساءل:
" ليش يرجعون ؟ حرام عليكم ليش تقولون للناس المسافرين تشاغبونهم!
الحمد الله على كل حال، ما فيني شي "

تقفز سيدة كانت تجلس بجانب ليلى وتسألها :
" ليلى .. أختج وأمج ليش بيرجعون من السفر؟
ليش بيقطعون سفرتهم ويرجعون شفيهم؟"

تبتسم ليلى وترسم على وجهها استغراب كوميدي :
" هاو شفيج تسويلي امتحانات كل شوية ؟"

تدخل فتاة شابة ..
جارة ليلى وعلى وجهها ألم من نوع خاص، تبكي بحرقة ..
تضمها وتحترق في حضنها ..
تربت على كتفها ليلى :
" لا تبجين حبيبتي لا تبجين .. راح بيومه بلحظته .. باليوم إللي الله كاتبه له .. الحمد الله على كل حال "

تبتعد الفتاة وتقول ليلى :
" يا عمري .. صار له يومين يجهز حق الشاليه،
مستانس لإن كل بناته واحفاده بيكونون معاه،
ما بقى ماجلة، ما بقى عصير ما بقى بطاط ما بقى حلاو ..
فرحته أن يلمهم حواليه .. ويشوف الفرحة في ملامحهم "

تبكي النساء ..
وتقوم ليلى للأعلى لتتحمم ..
وهي على السلم .. الكل يبكي ..
وهي تقول:
" الحمد الله على كل حال".
***

اليوم التالي تسأل النساء بعضهن " ليلى بجت ؟"
كان الجواب "لا "

خائفين عليها من الإنفجار .. من الإنهيار على أعتاب الحقيقة التي يعتقدون أن ليلى تنأى بها عن نفسها. تشرح سيدة :
" اهي الحين في حيز محتار، مستوعبة الوضع بس ما تبي تدخل فيه .. جدامها باب تدري أن إللي داخله حزن وظلام، فقررت أنها تقعد في الممر، ما تبي تدخل وتواجه الموضوع .. اهي الحين مرتاحة .. مستوعبه أنه راح .. بس تحسب ان حلم وبتقعد منّه "

محاولات النساء من حولها في جعلها تعترف بكل ما حصل أصبحت مضنية ..
لا يفهمون أنها تعلم،
انها تحس بالدموع من حولها،
انها تستوعب أنه ليس هنا، أنها تدري أنه لن يعود ..
هي حاضرة، موجودة وبمنتهى الإنتباه لكل ما حولها ..
هي فقط تحتاج لوقت، وقت لتتغلغل الفكرة في صدرها ..
لتطفوا على السطح أحزان قلبها، لتمطر في سماءها آية تخبرها أن لا ضير من الدموع ..
أن الحزن من حقها ..

تسألها سيدة : ليلى .. خالد وينه ؟
ترد ليلى فتفحمها :
" خالد راح لحبيبه، خذاه بيومه، قاعد تحت عرشه ان شاء الله .. يشفع لنا لمّا نلحقه "

سكتت النساء .. ولم تعد هناك أسئلة ولا اختبارات!
يا رب صبّر قلبها .. الهمها من لدنك الأمان ..
يا رب ارحم حالها .. وخفف مصابها .. واجعلها من الصابرين
يا رب ثبتها على الأرض واعطها من لدنك السلوان ..
يا رب اعلمها أنك معها في كل خطورة ..
بجانبها حتى في المصاب ..
يا رب العالمين.

هناك 15 تعليقًا:

~ هند ~ يقول...

الله يصبر قلبها .. ويزيدمن ثباتها..
ويرحم ميتهم ..

ARTFUL يقول...

الله يرحمه برحمته ويصبرها

تصدقين واحد من ربعي توفى اخوه واهو صغير

وقت العزاء يبتسم

خفنا عليه نفس ما انكم خايفين على ليلى

بس الحمدالله ما فيه الا العافية بس هذا الرضى بالقضاء والقدر

وان لله ما اعطى ولله ما اخذ

Yang يقول...

الله يصبر قلبها ويعينها, انا عشت الصدمة هذي بس ما اسرع ما انهرت بعدها.


الله يسهل عليها ويصبرها على فقيدها.

chandal/danchal!! يقول...

لا حول ولا قوة الا بالله


ان لله ما اخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى


الله يرحمه ويلحقه بالصالحين ويصبر أهله على ما بلاهم

Yin مدام يقول...

الله يرحمه ويغمد روحه الجنة



والله يمسح على قلبها بالسكينة والرضا ويعينها على مصابها ويلهمها الصبر والسلوان

esTeKaNa يقول...

سمبموت
شوي شوي علي
ماني قادره اقرا
:(
الله يرحمهم ويصبرنا

Sweet Revenge يقول...

الله يرحمه يارب وليلي قوية وواعيه مؤمنه بقضاء الله وقدرة ولها الاجر والثواب عند الله ما ينخاف عليها .

Najmah يقول...

سبحان الله
رأيت عينيها في العزاء
شعرت بها تنبش في دمعي
وتغرقني صبرا واحتساب
..
عظم الله اجركم سبمبوت
اللهم الهم قلوب اهله الصبر والسلوان

jonoon 3aqel يقول...

أحيانا نتفاجأ كم نحمل من صبر و جلادة..
نظن بأننا سننهار..سنغرق في دموعنا..
لكن نتفاجأبأننا تقبلنا الوضع..
و جففنا دموعنا بأنفسنا..

الناس متوقعين انها بتنهار..لكن لما صار ما صار..
الله هداها و صبرها...
طبعا هذا ما يمنع انها ممكن تكون تطلع اللي فيها بالليل..
أو انها نوعا ما في حالة صدمة مع العلم الكامل بما حصل...

الله يكون في عونها و الله يعينا احنا على ما عانهم عليه..

دمتي و من تحبين بخير و عافيه

تحياتي

The.One يقول...

يــارب تصبر قلـب هالمسكينـه
أثـر فيني حيل هالبوسـت
أقـرا السطور وانا عاقده النونه ومتأثـره


تصدقيـن يا سبمبوت ..
مرة رحـت عزا
ومـرت المتوفي تطالـع فوق وتضحـك
تتأمـل وتبتسـم ..


خفـت عليهـا
بس مثل ماقالت ليلـى :)


راضيه بقضاء ربهـا وأهي تدري وينـه الحيـن
وماشاءالله حلوم النـاس بالمتوفـي تبشّر بالخيـر



يعطيج العافيه

Nora .. يقول...

الله يرحمه و يرحم جميع موتانا و موتى المسلمين ...

حزن كل من والدي و أخي عليه ..
و وصفهم للجنازة المهيبة ..
واسهابهم في ذكر أخلاقه رحمه الله ..

كان لكل ذلك أعظم الأثر في نفسي ..

تأثرت اكثر و انا اقرأ تفاصيلك هنا ..

اللهم ارزقنا حسن الخاتمة ..

أحمد الحيدر يقول...

آمين رب العالمين .. يصبرها ويصبر جميع أهل الموتى انشالله .. ويغفرلهم ويرحمهم ..

إنا لله وإنا إليه راجعون ..

سالفة قلب يقول...

ملامح وجهها لم تغب عني عيني

الحمدلله..الحمدلله ..الحمدلله

ترددها ومع كل ترديده يتحرك شيء ما في قلبي

أرى بعينيها رضا..وبصبرها يقين وبهدوءها عبره

احتضنتها..فاحتضنني قلبها بصبر وثبات

جئت لأواسيها فوجدتها تواسينا جميعا

رجعت البيت وانا احمل بقايا قلب تناثر ألما وهما وتعجبا

صورتها لاتكاد تفارق خيالي...رجعت وانا اردد الحمدلله ..الحمدلله ..الحمدلله

رحل العم خالد الجيران,,,وترك بعده قلوبا حيرى وشارعا اعتاد على احتضان خطواته التي تخطو خمس مرات في اليوم لمسجد الشمروخ

لم أنسى دموع والدي حينما تلقى الخبر
لم انسى ذلك السواد الذي لف منازل من يقطنون بجانب منزله...



اللهم ارحمه وابدله دارا خيرا من داره...

عظم الله اجوركم

عين الصقر يقول...

لا تعليق لي على آخر موضوعين غير هذا الإهداء الذي أقدمه لكل العارفين بلغة التواصل مع الراحلين , والتلامس مع أرواحهم الذائبة في الغيم . أحيلكِ إلى آخر إصدار في مدونتي :
www.3ainsaqr.com
شيء من الموسيقى قد يختصر أعمق المشاعر وأكثرها غموضاً .

سبمبوت يقول...

كم أود شكركم ..
لكل من كتب لي وفي مدونتي كلمة عزاء، لكل من دعى من كل قلبه دعاءا ينضح بصدق المشاعر وجمال الألفة التي تجمعنا في أحزاننا أو في أفراحنا ..

كم هو جميل أن أفتح قلبي لكم وأن أطرح احزاني العارية على طاولة مشاعركم ..

شكرا لكل من زار المدونة وقرأ بصمت ودعى بصمت ..
شكرا لكل من زار المدونة وارسل دعاءا جميلا طبعوه لخالتي وقرأته .. قالو لي أن على وجهها رسمت ابتسامة وفي قلبها رفرفت فراشة ..
شكرا لكل من حضر العزاء ..
وشكرا لكل من ترك في قلوبنا حب من نوع جديد.

إللي غنّو معاي السبت سبمبوت ..

منورين سبمبوت