كل تلك الخربشات الصغيرة التي كانت تؤذينا .. كبرت معنا

لتصبح هكذا .. مدونة !

السبت، 25 يوليو، 2009

Scared of Dark


أخاف من الليل، أرهب العتمة فأضمها عميقا الى صدري ..
أغمض عينياي، أصرهما ببعضهما وأحاول أن أسترخي.
أسمع أصوات في سقف الغرفة، شيئا يهمس لي كلمات غير مفهومة،
أعاود التشنج وأضغط عينياي أكثر حتى وجعتني أجفاني.

يقولون..
ان أصحاب الخيال الواسع هم اكثر الناس المعرضين لعوارض الخوف المرضية ..
فخيالهم أحيانا يلعب ضدهم، فيرسم لهم أشياءا لا يحبونها بالضرورة.

أتساءل بحضرة ارتعابي ..
إذا كنا قد قدمنا من الظلام، وعشنا أولى فترات تكويننا في رحم الظلام..
أليس من الأجدى أن يكون الظلام في تكويننا؟
في حبنا الفطري للأشياء التي جئنا منها، تماما مثل الأرض والأم؟
أضم وسادتي أكثر، ألهث تحتها، أغطي رأسي باللحاف وأقنع نفسي بتذكر الأشياء الجميلة:
" أفكار ايجابية .. Positive thoughts .. أشياء أحبها .. وأمور تجعلني سعيدة".

أرتخيت وأنا أتذكر طواحين الهواء في ريف هولندا..
ارتحت وأنا أقضم طرف بطاطا مقلية لذيذة في شارع امستردام ..
الممر الطويل المحفوف بالشجر الذي كنا نمشي فيه ذهابا وإيابا من والى محطة الترام.
مدّدت يدي من تحت الغطاء.. ربما هو هنا!
علّه يمسكها مثلما فعل في ذلك الشارع .. لكنه لم يكن بجانبي!

قفزة فوق بركة ماء صغيرة..
وصوت ورقات الخريف وهي تتهشم تحت حذائي،
تماما كبسكويتة لذيذة هشة قضمتها وذابت بفمي.

تختفي الصورة الجميلة وتعود صور مخيفة متطفلة!
سحرة "الرفاعة" في العراق الذين يغرسون الخناجر والسكاكين في بطونهم ورؤوسهم..
ثم يجلسون على الأرض مثل الأصنام بينما تقرع الطبول!
أتنهد .. الله يسامح من أراني الشريط المصور!!

ارتعدت ..
هل اذا التفتُ لليسار سأجد أحدهم في زاوية الغرفة صامتا يحدق بي؟
فتحت عيني والتفت على الزاوية ..
وحيدة هي الأخرى وخاوية ..
وقتها فقط قررت أن أضع فيها طاولة عالية وبوكيه ورد!

لفحتني رائحة محل الزهور المفضل لدي، ذلك المربع الصغير في البدع ..
لطيف، دائما معجوق بالناس والزهور ..
مليئ بالبيبي روزز الملونة، أحبها لإنها تذكرني بإبتسامة ابنتي.
كلما دلفت المحل شعرت بنسيم الورود ولمعان الأوعية الزجاجية المصفوفة بإنتظار أن تجلس الزهور بحضنها!
أول بوكيه ورد أحببته من كل قلبي،
جاء محملا بحب من نوع خاص من ذلك المحل ..
كان ذلك البوكية بداية كل شيء!

تحت الغطاء مع انفاسي المخنوقة أفكر بالأبجورة التي تجاور رأسي..
تتحداني أن أقهر خوفي وأضيئها.. فأعاند!
كيف سأغلب خوفي من الظلام إن استعنت بالضوء؟
النور في هذه الحالة هروب .. وأنا سئمت الهرب وقررت المواجهة.

ألقي الغطاء بعيدا عن وجهي، أفتح عينياي فأرى لا شيء ..
سكون أسود وفقاعات ضوء مخزونة في عيني تتراقص في الفضاء القاتم،
أفكر أن اللون لم يكن يوما عدوي،
أنا أحب اللون الأسود حتى وإن صبغ محيطي ..
كل ما يرعبني هي الصور، تلك الخيالات التي تسبح داخل رأسي ..
والمفارقة، انني أنا من يستدعيها كلما حل الظلام ..!

خرفان طائرة فوق رأسي .. واحد .. اثنين .. ثلاثة .. اربعة .. خمسة .. ستة ..
سؤال .. أين يذهب الخرفان عندما تقفز من حافة رأسي الى المجهول؟
فوق السحاب أم تحت السرير؟

أغمض عيني وأضم وسادتي ..
أنا والخرفان البيضاء ذات الصوف النافش ..
تماما كخرفان هايدي فتاة المراعي ..
واحد .. اثنينين .. ثلاثة .. اربعة .. خمس ..
.. بدون مقدمات .. أنام!

هناك 10 تعليقات:

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

وانا كذلك
رهاب الظلام لم ازل اعاني منه !
حتى إذا تشاجرنا انا وتوأمي
تتركني في الغرفه لوحدي وتوصد الباب والظلام يطغي علي , فأهرع إلى اقرب منفذ
وأصرخ حتى تنجدني احداهن p;
....
معروفه بالبيت اللي يبي ياخذ حقه مني خل يخليني بالظلام
مشكوره حبيبتي بوست جمييل جداً
وعجبني كلامج عن تكوينا فعلاً كنا بالظلام بس مادري ليش نخاف منه ؟
مشكوره مره ثانيه :*

star يقول...

تصدقين حتى انا صاير عندي ارق صيفي مزعج مع اني احب انام مبجر و احب النومه الصحية.. الحمد لله على كل حال

بس نصيحة تغلبي على خوفج من العتمه بقراءة القرآن أو الي حافظته من سور قصيرة و ان شاء الله ما عليج الا العافية

لحظه يقول...

يا حلوج يا سبمبوت والله ذكرتيني بطفولتي ما أنام ألا لما أعد الخرفان هههه
وخوفي من الظلمة لي يومج

*Being One يقول...

انا احلامي اهيا اللي تخليني انام بالظلمه عشان احلم على كيفي بدون لاتتشتت افكاري معني خوافه بس تعودت على النومه بالظلمه

أتيت متاخرة يقول...

الحمد لله تعودت منذ صغري على النوم في غرفة مظلمة ....
كما علمت ابنائي على ذلك منذ نعومة اظفارهم حتى لا أواجه المتاعب حين يكبرون


الخوف من الظلام أو أي خوف آخر كما تفضلتي نحن نزرعه بداخلنا ونجعله يكبر بتغذيته لنا

دمتي بخير

ARTFUL يقول...

يعطيج العافيه


:)

Fishah يقول...

انا يحوشني خوف من الظلام عقب متابعة فلم رعب او قراءة قصة مخيفة .. بالفراش استرجع بعض الاحداث واتخيلها في غرفتي :<

نصيحتي اقري قرآن والمعوذات .. وفعلا طريقتج انج تحاولين تتذكرين احداث تحبينها مريتي فيها واايد مفيده .. لانج بدون لاتحسين افكارج تحوس وتحوس وتنامين بدون لا تدرين :)

الحــــٌر يقول...

أحيانا لا نجعل معنى للأشياء إلا اذا قارناها بأشياء أخرى

فما كنا نراه في بطون امهاتنا كان الشيء الوحيد الذي نراه هذا اذا كنا نرى ولكن عندما اتينا الى عالم الدنيا فهناك نقيضان نور وظلام فأصبحنا نقارن بينهم ناهيكي عن ما يصور لنا بأنا الاشياء المخيفة والحكايات المرعبة تكون دائما مكتوبة على سطور الليل

ولكن كل هذا كما قلت هو ناتج عن ما نحن نتصوره وليس واقع

دمتي بخير
:)

Catism القطويّة يقول...

"... إن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين" أو كما قال صلى الله عليه وسلم.

أرسل الله روحك، وأرسل إليها كل خير :)

أرجوك، لا تقولي لي أنك تعانين من فوبيا القطط، ترى أزعل p:

aL-NooR . يقول...

يزداد حبي لحروفك كلما مررت هنا


BLESS YOU :D
مشالله عليج

***************

إللي غنّو معاي السبت سبمبوت ..

منورين سبمبوت