كل تلك الخربشات الصغيرة التي كانت تؤذينا .. كبرت معنا

لتصبح هكذا .. مدونة !

الجمعة، 30 أكتوبر، 2009

ها هو اليوم .. همّي على الطاولة !

على طاولتي المستديرة التي اضع عليها عادة كل ما هو جديد ومثير في حياتي، على تلك الطاولة التي وجدتم عليها دائما قطوف أفراحي و قصاصات صادقة من داخل كياني .. من أيامي التي أخبركم بكل ما يدور فيها. على نفس الطاولة اليوم قررت أن اضع لكم .. همّي!


الحياة مع زوجي جميلة ورائقة، التفاهم العقلي والترابط النفسي بيني وبينه يكاد يصل بي احيانا الى آفاق عالية من التفاؤل. أحمد الله كثيرا ان مصيبتي لم تكن يوما فيه ولا في ثمرات الحب التي خلفناها طفلة جميلة تمشي بيننا، تتشبث بأيدينا وتعد الى واحد اثنان ثلاثة لنسحبها للأعلى فتطير بين ذراعي ماما و بابا.



انتقل زوجي مؤخرا للعمل في المشروع الجديد التابع لشركته الكبيرة في السعودية، يأتي ليزورني كل نهاية أسبوع ويقضي معي ومع ابنته في بيته الدافئ الذي اشحنه في لحظات غيابه البعيدة، شوقا وحنينا لا ينضب. يأتي فتلتقي ابتساماتنا ببعضها ونعلم أننا سنكون بخير.


يمتلك زوجي وحتى الآونة الأخيرة فيزا رسمية من الشركة الكويتية التي كان يعمل تحت مضلتها عندما كان في الكويت. الآن هو لا يعمل في الكويت، والشركة لن تجدد له إقامته لأنه الآن يعمل تحت مضلة الشركة السعودية!


يوم الثلاثاء أسحبه معي وأتوجه الى دائرة هجرة الفروانية لتكون إقامته الرسمية تحت اسمي .. لم لا؟ وانا مواطنة كويتية ابا عن جد قد ربّاها هذا البلد وأنشأها، فكبرت وتعلمت وعملت وباتت مثل كل المواطنين تنتج وتعطي وتمنح من وقتها وجهدها وأموالها تماما كما هو متوقع من كل مواطن لا يرضى أن يعيش عالة على موارد الوطن.

عند الرجال الواقفين خلف المكتب الطويل، في المبنى الباهت أصرح برغبتي في استحقاق زوجي لإقامة كريمة داخل بلدي، تلك الورقة الرسمية التي تؤهله لزيارتي كل أسبوع دون تعقيدات جمركية من والى الحدود الكويتية! بصفته زوجي – زوج المواطنة الكويتية المنتجة – يجب ان يكون هناك قانونا يميزه عن غيره من الزائرين او الموظفين المقيمين! هو زوج بنت البلد ووالد أبنائها!


يمسك الأخ ورقتي الذابلة بيده ويخبرني .. أن القانون لا يسمح للزوجة الكويتية بكفالة زوجها إلا عندما يكون عمره فوق الخمسين سنة .. او أن يكون معاقا؟؟!!

امسح حبة العرق التي انزلقت من جبيني، وامسك دقات قلبي التي علا صداها في صدري: كيف لزوجي إذن ان يعيش معي؟ ان ينتقل من والى موقع عمله في السعودية الى بيته؟ كيف له ان يراني ويرى ابنته كل أسبوع؟ بأي صفة سيتواجد في الكويت؟ كيف سيتمكن من إمساك يدي عندما يفاجئني قدوم المولودة الجديدة؟ وكيف سيجري أوراق الطفلة الرسمية ما ان تأتي الى الدنيا في يناير؟


القانون الكويتي العتيد لا يعطيني إلا كرامة حياة زوجية إلا بالقطارة .. يمنح القانون زوجي فيزا زيارة لمدة 3 شهور تنتهي صلاحيتها ما ان يغادر البلاد! زوجي سيضطر الى الوقوف في طابور الحدود لاستحصال فيزا 3 شهور كل نهاية أسبوع! يعامل القانون زوجي – زوج المواطنة الكويتية – على أنه زائر .. لا زوج بنت البلد، ولا والد أطفالها، ولا الرجل الذي يصرف عليها ويعيلها ويحبها ويرعاها. الرجل الذي يضع سقفا فوق رأسها، ويكون دائما بجانبها ان أرادت يوما صديقا ومعينا .. مجرد زائر ضيف في هذا البلد بلا حقوق تذكر!


أنا ضد منح الجنسية الكويتية للأزواج بشكل عام، ضد ان تمنح زوجة الكويتي الغير كويتية الجنسية وضد ان يمنح زوج الكويتية الجنسية الكويتية بالتبعية. لكل منا جنسيته واصله وتاريخه وأؤيد بشدة ان يبقى الحال على ما هو عليه. ولكني مع أن يمنح أزواج وزوجات المواطنين الكويتيين صفة قانونية كريمة، تؤهلهم لقيادة حياة راقية لا ينغصها اقامة تنتهي ولا فيزا تتقادم.

لي ثلاثة ايام لم أنم! اتقلب في ليلي وأتحسس اماكن الوجع في رأسي عندما ضربتني قوانين بلدي بعصا الظلم والتفرقة الجائرة. تأز نفسي ندم وحسرة لا على اتخاذ قرار الزواج من الرجل الذي احببت، فلن أغيّر من حياتي منعطفا! بل على الوقت الذي قضته نساء هذا البلد من قبلي في كنف قانون لا يعترف بهن كمواطنات لهن حق ريادة الوجود مثلها كمثل مواطنها.

اصحوا من نومي المتقلب على بحيرة متلاطمة من الأفكار التي لا تهمد! أتلمس الوسادة فأجد رأسي يسبح ببركة من عرق! أراه ينام ملئ جفنيه على وسادته بجانبي. اغبطه، لإن بلده تعيش فيها المرأة كما الرجل، مكفولة الحقوق هي وزوجها وأسرتها أينما كانت وايمّا كان! قال لي عندما وجد غيمة من كآبة فوق رأسي . ان لا احزن.
هو لم يكن يتوقع يوما أن يكون نظامنا قد فكّر يوما بمنح البشر الآخرين من أمثاله حقوقهم .. بينما حقوق اهل البلد من نساء وبدون لم تكن يوما في الحسبان!

انظر له .. وامسح دمعة متطفلة .. واقول في نفسي : ولكن الى متى؟
استفيق من ليلة أرقة وطويلة .. اضع ثلج السجود على صدري .. ابكي بحرقة الإنسان الذي لا يجد إجابات منطقية .. ارفع ليه يدي .. وأسأله من كل قلبي .. أن يرفع الظلم عن كل نساء الأرض .. الأمهات الذين يبنون أعشاشا جميلة ونظيفة وراقية .. فتأتي الجوارح .. لتهدم الأعش

هناك 18 تعليقًا:

سلة ميوّه يقول...

بكيت معك ياسبمبوت



بكيت معك ورفعت يدي معك....



الله المستعان
حبي

الزين يقول...

آآآآآي يا سبمبوت

تعالي المج

وامسح الهم اللي انتهك حرمة دموعج


وقولي لي شلون اقدر اساعدج

:**

مـي يقول...

رد إدارة الهجرة صك على طاش ما طاش!!

الله يكون بعونج ..

سبمبوت يقول...

احبتي ..

كم اشكر لكم تعاطفكم .. الحلول كثرة ومتعددة ومضحكة وطريفة وسخيفة وغبية، مثلا على سبيل المثال لا الحصر:


واسطة قوية من مجلس المعاقين او دكتور صديق يستطيق ان يستخرج لي شهادة ان زوجي معاق !!


أن يدخل زوجي كموظف تحت شركة من شركات اقاربي كذبا طبعا لإن لديه عمل بالأساس في السعودية تحت شركة فلور دانيال الأمريكية.


أن اضعه على كفالتي كخادم او سائق، لإن المراة الكويتية تستطيع كفالة خدمها لسنين طويلة ولكن لا تستطيع كفالة زوجها!


المفارقة ان بعد عشرين سنة سأستمكن من كفالة زوجي لإنه سيبلغ الخمسين سنة، ولكني لن استطيع كفالة اطفالي بنفس الوقت لإنهم سيكونون اكبر من 18 سنة. فإما انهم يكونون تحت اقامة عمل في شركة داخل الكويت او يطردون الى بلادهم الأصلية!!


قضيتي يا زين لا تحل بالحلول الفردية .. قضيتي تكمن في قهر التفرقة، ومبدأ العدل والمساواة الضائع. المبدأ هو قضيتي .. انا انسانة مقتدرة وهو الآخر لا تنقصه الموارد ولا الحيلة. ماذا عن اخواتي المتزوجات من جنسيات غير محببة في الكويت، تلك التي ينظر لها المجتمع بعين الإستصغار! ماذا عن اذا كانت الزوجة على قدر الحال والزوج غير مقتدر على تحمل اعباء المجتمع الذي يخنقها.


هذه القوانين الجائرة .. لابد ان تتغير

lilly يقول...

عورتي قلبي ياسبمبوت

قانون تعسفي غبي !!! مهما كان هذي بنت البلد !!!


بعد شويه بقوم أصلي وبدعيلج معاي وانتي كثري من الدعاء ترى مايرد القضاء الا الدعاء وانشالله الله يمسح على قلبج ويسهلج أمورج يا رب

7aitho Inna!! يقول...

excuse me!! na3am!!

دمعة المقهور يقول...

حبيبتي سبمبوت

والله زعلتين وتضايقت الله يفرج همج يارب

مع الاسف قوانين الهجرة والاقامة بالكويت اكبر مشكلة حق البنت الكويتية ما أدري ليش مايفكرون فيها وهي لها الحق انها تختار من تحب وان يشاركها حياتها الله يفرجها انشاء الله

ملاحظة :
مثل ماسمعت ان مدير عام الهجرة ومساعدة عندهم باليوم 2ساعتين يشوفون المراجعين حاولي تقابلينهم اتوقع يمكن مشكلتج كون جنسية زوجك اجنبية يمكن اهون من بعض الجنسيات والله المستعان

أتيت متاخرة يقول...

سبمبوت
أو سارة .....
لامستي هم مو بس المرة الكويتية

احنه بالبحرين هم هاذي المشكلة موجودة

أختي متزوجة من أجنبي وعندها ولد

زوجها مو على كفالتها ، قانون البحرين كان يسمح بكفالة المرأة لزوجها الاجنبي بما يسمى ( كفالة زوجية ) لكن مع افتتاح سوق العمل وقانون جديد
الغيت هذه الكفالة
الحل : كفالتهخ على الشركة مثل ما تفضلتي وكل سنتين تتجدد

ولدها هم على كفالة الشركة
تصوري ان حتى ولدج مو على كفالتج مع ان عمره اشهر
الحل مثل ما قلتي مضحك مبكي
وكان عند أختي مبكي جدا جدا
أن يتنازل الاب عن حقه في حضانة الولد حتى تستطيع ان تكفله
تصوري
أنها تطلب منه انه يتنازل عن حضانة مقابل فيزا
وهذا هو الحل الوحيد في حالة ابنها ذو الاشهر

رفضت
انه يبقى على كفالة الشركة اهون عليها وعلى قلبها ان تعرض زوجها للتنازل عن ما جمعهما في محكمة شرعية بشهادة شهود

صعب يا سبمبوت ان المرأة عندنا وعندكم تبقى بهالحال
صعب
مدمر للنفسية

ربي يفرجها عليج وعلى كل اللي يعاني
لأن هالقضية مو فردية
هالقضية تمس الكثيرات

~ هند ~ يقول...

أقرأك هنا وهناك ولا أجد كلمة أقولهاولا حتى مواساة :(

هذا الموضوع يحتاج منا فعلا.. لا كلمات فقط

Nikon 8 يقول...

قلوبنا معك يا سبمبوت
ما لك إلا النائبات الأربعة
وعرض موضوعك عليهن
ليعملن على وضع قوانين تناسب من هم في وضعك أو تعديل القوانين الموجودة
ما بعد الضيق إلا الفرج
الله معك يا عزيزتي

مركبنا يقول...

عورتي قلبي يا بنت ديرتي !!

والمشكلة واحد تعبان ياخذ له فلبينية ولا سورية وبعد جم سنه مو بس تاخذ الاقامة لا بعد الجنسية !!

حسبي الله عليهم

نون النساء يقول...

عورتي قلبي يا أم غدن ..

إنتي قاعده تدفعين ثمن التناقضات في قوانين الإقامات بالكويت من عمرج وراحتج ..




إنزين مافي مجال الشركة الكويتية اللي كانت كافلته تخليه على كفالتها وانتوا تتكفلون بمصاريف التجديد ..

لحل مشكله إنسانية على الأقل ..




مادري

عاجزة عن التفكير في حلول
لأنه بيكون حل فردي مؤقت



ومشكلتج علاجها في تغيير قانون بالي ومشوه ..

Sweet Revenge يقول...

"اضعه على كفالتي كخادم او سائق، لإن المراة الكويتية تستطيع كفالة خدمها لسنين طويلة ولكن لا تستطيع كفالة زوجها"


سبحان الله ! تقدرنين تكفلين خادم وماتقدرين تكفلين زوجج
ياربي يعينج ويفرج همج
ومعاج هي عملية مبدا
ممكن انت تقدرين وغيرج ما يقدر .

ARTFUL يقول...

مصيبة

!!!!


والحل المرحلي مهو مشكله !!

نبي حل جذري


الله يعينج واذا نقدر نساعدج حنا بالشوفه

:)

تحياتي ولا تحاتين ربج موجود

:)

Ahmed Shokeir يقول...

مشكلة لايدرك حجمها إلا من يعيش جحيمها ، وقمة الظلم ان يشعر المرء أنه غريب في وطنه ولايستطيع أن يجد حلا لمشكلته .. قد تكون هناك حالات مشابهة ولكن حالة واحدة فقط إستطاعت ان تعبر بأناقة أدبية رائعة عن المشكلة فتاه المرء بين القضية وجمال الحكي الأدبي الرفيع

يجب ان يكون هناك مخرجاً لا ادري ماهو ولكن ندعو ان يسهل الله الأمور سريعاً بإذنه تعالى

7osen يقول...

احسن حل إنه يحط اقامة كموظف في شركة داخل الكويت يعني اي شركة تعرفينها توظيف وهمي علشان هالقوانين ماينفع معاها إلا التحايل

صراحة شي مضحك مبكي

يعني في أمور القانون مايكون مستوعبها لازم تكون لها حلول أستثنائية نفس مشكلتج جذي .. لكن هنيه القانون شريعة مسنونة لايمكن تجاوزها بأي حال من الاحوال

ما اقول إلا الله يعينج على هالتخلف

الملكة يقول...

امر محزن كما ذكرتي

لكن الواقع يفرض عليك ان تفكري بطريقة مختلفة

اختياراتنا وفق واقعنا تحدد مصائرنا

حينها ستتقبلين كل تالامور بصدر رحب

تحياتي

الوتيــــــــــن يقول...

مع كل كلمة يعتصر قلبي مع عيني قهراً .. نظام غريب فاشل

يسمح للمرأة الغير كويتية بأخذ الجنسية عند زواجا من الكويتي !!! ولا يسمح للمرأة بذلك!! أي نظام هو؟
عزيزتي .. أعرف مشاعرك فقد عشتها عندما ووجه حبي لشخص غير كويتي بالرفض .. ولا أزال أتذكر كلمات أخي الأكبر .. عن كيفية سير حقوق المرأة المتزوجة من غير الكويتي

كوني متفائلة ماما سمبومسة .. وان شالله البيبي ويهه خير وتنحل كل الأمور

موفقة

إللي غنّو معاي السبت سبمبوت ..

منورين سبمبوت